مريم فردوس من طب الأطفال إلى غوص المحيطات


الدكتورة السعودية مريم فردوس تقرر خوض تجربتها الفريدة من جديد للغوص في المحيط المتجمد بعد النجاح المتميز الذي حققته برفقة الكابتن الغواص المعتمد حسام شكري ليكون لهما السبق كأول غواصين عرب من المملكة العربية السعودية يغوصان في الخليج القطبي "البحر الأبيض المتجمد".

وبالإضافة إلى أن مريم طبيبة أطفال ناجحة، هي شخصية رياضية متعددة المواهب وتمارس العديد من أنواع الرياضة المختلفة، مثل: الفروسية، الطيران الشراعي، ركوب الخيل، بالإضافة إلى رياضة الغوص التي تعتبر رياضة صعبة وغير اعتيادية نوعاً ما لاسيما بالنسبة للنساء.

وقد قررت مريم برفقة زميلها الكابتن حسام شكري الحاصل على رخصة مدرب كبير غواصين أن يخوضا تجربة فريدة من نوعها تضاف إلى سجل إنجازات الشباب السعوديين، فقد قررا الغوص في منطقة من أصعب مناطق الغوص عالمياً، وذلك في الدائرة القطبية، حيث قررا الذهاب إلى جمهورية كاريليا في روسيا وبدء مهمتها الصعبة والمثيرة في آن واحد، وواجهتهما العديد من المصاعب في استخراج التأشيرات الخاصة للسفر إلى روسيا، كما تأجلت الرحلات أكثر من مرة؛ نظراً للظروف الجوية القاسية في روسيا، ثم بدءا مهمة تدريبية في ظروف باردة وصعبة حتى أنهما كانا يشعران ببرودة شديدة في كل أجزاء جسمهما، وذلك نتيجة تسرب الماء البارد في بدلة الغوص.

وحصلت فردوس على شهادات معتمدة من المركز المخصص للغوص في الدائرة القطبية بعدما أشرف على تدريبها وأداء مهمتها الناجحة مدير المركز نفسه مايكل سيبانوف الملقب حول العالم بـ"ملك غوص الجليد"، الأمر الذي جعلها تسجل عالمياً كأول غواصة عربية تغوص في البحر الأبيض المتجمد، مما يدفعها الآن للتخطيط لرحلة جديدة تحمل أبعاداً أكثر إثارة وإبهاراً.

Comments: Leave Comment

* The email will not be published on the website.